تشنج عضلات الرقبة .. الأسباب والعلاج

تشنج عضلات الرقبة .. الأسباب والعلاج

تشنجات عضلات الرقبة وأسبابها التي تتعرض لبعض التشنجات في الرقبة والرأس ، ولكن يجب تحديد نظرة عامة على الرقبة ووظيفتها ، لأن الرقبة معروفة بأنها عضو أساسي في جسم الإنسان ، وتعرف أيضًا باسم عضو حسي وهو أحد أعضاء الجهاز الهيكلي للجسم ، وتتميز الرقبة بذلك ، وهي تعمل على الإسهام في عدد من الوظائف الحيوية ، فإذا تعرضت الرقبة وعضلاتها للتشنجات ، فإنها تؤثر على الباقي. من الجسم كله ..

ما هو العنق

  • يتميز عضو العنق بأنه الجزء الذي يربط كلا من الرأس والجذع في جسم الإنسان ، حيث يمتد من أسفل الجمجمة.
  • توجد أقراص بين الفقرات المكونة للرقبة ، حيث يبلغ عدد الفقرات التي تتكون منها الرقبة 7 فقرات عظمية ، حيث تساهم هذه الأقراص في عملية امتصاص الصدمات ويمكن أن تكشف الرقبة.
  • تحتوي الرقبة على العديد من العضلات والشرايين والأوردة والعقد الليمفاوية والغدة الدرقية والغدد جارات الدرقية.
  • حيث تعمل جميع عظام وأربطة ومفاصل الرقبة على تقويتها ووظيفتها لدعم الرأس ، والمساهمة في الحركة التي تسمح بها ، وأي تشوهات أو التهابات قد تكون موجودة في الرقبة يمكن أن يكون الألم من بين أسباب رقبة.
  • تتميز الرقبة بكونها تؤدي العديد من المسؤوليات المهمة للجسم منها: أنها تساهم في دعم الرأس الذي يزن 5 كجم ، بالإضافة إلى الوظائف المهمة التي تساهم بها عضلات الرقبة مثل ابتلاع الطعام والمساعدة على الكلام. كما أن الرقبة تعطي مرونة عالية تساعد الشخص على قلب الرأس في اتجاهات مختلفة ، وتعمل الرقبة على حماية كل من الأعصاب والنخاع الشوكي. وذلك لكونه يعتبر مصدر الأعصاب من المخ إلى الجسم ، ونتيجة لذلك فإن أي تعرض لإصابة في الرقبة يمكن أن يكون له آثار سلبية على الجسم كله.
  • نتيجة لكل هذه الوظائف التي تؤديها الرقبة ، فإن الجهد والضغط الإضافي الذي تمارسه على الرقبة كل يوم يجعل آلام الرقبة وتشنجاتها من أكثر المشاكل الصحية شيوعًا التي يواجهها العديد من الأشخاص من جميع الأعمار.

تشنجات عضلات الرقبة

  • يمكن أن تتعرض العديد من العضلات المختلفة في الجسم إلى هزات وتشنجات متعددة ، ومن بين هذه العضلات عضلات الرقبة.
  • عندما يشار إليه بتشنج الرقبة ، فإنه ينتج عن شد أو تشنج لا إرادي لعضلات الرقبة ، مما يؤدي إلى ألم شديد ، حيث من الممكن أن يؤدي هذا التشنج إلى شد عضلات الرقبة لفترة طويلة من الزمن والتي يمكن أن تصل إلى ساعات أو أيام كما هو الحال في هذا التشنج ، ويحدث فجأة ولا يستطيع الشخص السيطرة عليه.
  • كما توصف التشنجات في عضلات الرقبة بأنها حالة صحية غير خطيرة ، ولكنها تحدث أحيانًا عندما يصبح هذا التشنج من أعراض مرض خطير ، وذلك بسبب الضغط والحمل الزائد على الأعصاب. لأنه يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات مثل فقدان الإحساس في الجزء العلوي من الجسم أو الكتف.
  • يمكن أن يؤدي التعرض لتشنج عضلات الرقبة إلى ظهور عدد من الأعراض والتغيرات لدى الشخص المصاب ، ومن أهم هذه الأعراض: التعرض لخلل وضعف في توازن الجسم ، وضعف شديد في معظم عضلات الجسم وفي العظام ، قد يعاني الشخص الذي يتعرض لفقدان الإحساس في أحد أجزاء الجسم من الغثيان أو القيء ، والصداع الشديد في مؤخرة الرأس ، وتيبس الرقبة ، وآلام الظهر ، وانحناء العمود الفقري بالإضافة إلى ذلك ، ومعظم الناس يعانون من ضعف واختلال في التوازن. عضلات الرقبة. شعور بالخدر والوخز في جانب واحد من الجسم.

أسباب تشنج عضلات الرقبة

هناك العديد من العوامل والأسباب التي قد يعاني منها الشخص والتي من الممكن أن تؤدي إلى آلام الرقبة وتشنجها ، ومن أهمها:

  • في بعض الأحيان ، يمكن أن يتسبب الجلوس أو الوقوف بطريقة خاطئة في الشعور بألم في الرقبة.
  • أو نتيجة تعرض عضلات الرقبة لمجهود مفرط على مدى فترة طويلة من الزمن ، مما أدى إلى ثني الفقرات العنقية وضعفها.
  • عدوى فيروسية تسبب الألم.
  • من الممكن أيضًا أن تؤدي هذه التشنجات الناتجة عن الشيخوخة إلى آثار سلبية للشيخوخة.
  • تضيق العمود الفقري ، حيث يحدث هذا التضيق في القناة الشوكية ، مما يؤدي إلى زيادة الضغط على كل من النخاع الشوكي والأعصاب ، حيث من المعروف أن هذا التضيق يحدث في الفتحات الموجودة في القناة الشوكية.
  • كونه فيبروميالغيا ، يتم تعريف هذه الحالة على أنها حالة مزمنة تسبب الألم والتصلب في الرقبة.
  • يمكن أن ينتج أيضًا عن الضغط المفرط على الأعصاب والرقبة والرقبة من حمل شيء ثقيل على الكتفين أو الذراعين.
  • التعرض لالتهاب المفاصل الروماتويدي ، حيث يُعرَّف الالتهاب الروماتويدي بأنه حالة ناتجة عن خلل أو هجوم بواسطة فيروسات أو بكتيريا معينة ، مما يؤدي إلى مهاجمة خلايا الجهاز المناعي للخلايا الطبيعية التي تتكون منها المفاصل والأربطة في الجسم ، وتهاجمها وتهاجمها ، و عندما تصبح هذه العظام والمفاصل ضعيفة ، والتهاب المفاصل الروماتويدي ، فإنه يؤدي إلى ضغط مفرط على الأعصاب أو النخاع الشوكي ، مما يسبب الألم والتشنجات في الرقبة.
  • من الممكن أن تلتوي الرقبة أثناء الأنشطة المختلفة مثل التمارين أو رفع الأثقال لتسبب تشنجًا في عضلات الرقبة.
  • التعرض لوضعية سيئة ، أو النوم في وضع خاطئ ، أو إمساك الهاتف بين الكتف والرأس ، كل هذه الأوضاع تؤدي إلى تقلصات في عضلات الرقبة.
  • الإصابة بداء الفقار العنقي ، حيث من المعروف أن هذا المرض ينتج عن ضعف أو عيوب في العمود الفقري.
  • التعرض لمشاكل صحية تعرف باسم الانزلاق الغضروفي.
  • قد يعاني البعض أيضًا من إصابات في الرأس أو حوادث تسبب مشاكل في عضلات الرقبة والرقبة.

التهاب الفقار اللاصق ، حيث يكون هذا الالتهاب من سمات معظم فقرات العمود الفقري وخاصة فقرات عنق الرحم مما يؤدي إلى اندماج هذه الفقرات مع بعضها البعض مما يسبب تشنجات وألم.

علاج تشنج عضلات الرقبة

هناك بعض العلاجات والاقتراحات للحد من هذه المشكلة ، ومن أهم الحلول:

  • العمل على اختيار وضع النوم المناسب ، حيث أن النوم على الظهر أو الجنب من أوضاع النوم التي تخفف من تقلصات الرقبة ، مع تجنب النوم على البطن.
  • وممارسة التمارين الهوائية المنتظمة ، مثل بعض التمارين الهوائية ، مثل الأيروبكس أو المشي ، تساعد في تقليل تقلصات عضلات الرقبة.
  • يجب أن تعمل على تجنب رفع الأشياء الثقيلة.
  • ويعمل على تدليك العضلات المتشنجة في الرقبة مما يساهم في إرخاء العضلات.
  • ويجب أن تعمل لأخذ قسط من الراحة ؛ وذلك لمنح عضلات الرقبة فرصة للاسترخاء والراحة

وأخيراً يجب توضيح أن تشنج عضلات الرقبة هو إجهاد يمكن أن يحدث في عضلات الرقبة ويسبب ألماً قوياً وشديداً ، ويمكن علاجه بأكثر من طريقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى