علاج التهاب المجاري البولية عند النساء

علاج التهاب المجاري البولية عند النساء

يتم علاج التهابات المسالك البولية عند النساء بعدة طرق ، حيث أن العديد من النساء يعانين من أمراض عدوى المسالك البولية لأسباب متنوعة ، ولكن عادة ما يكون سببها التعرض لعدوى بكتيرية ، والبول هناك ألم وحرقان أثناء ذلك. ، في حين أن هناك العديد من الطرق المتاحة للعلاج ، هذا ما سنشرحه من خلال موضوعنا على موقع الوادي نيوز.

علاج التهابات المسالك البولية عند النساء

عادة ما يصف الأطباء المضادات الحيوية لعلاج التهابات المسالك البولية ، وهي:

  • في الحالات البسيطة ، يتم إعطاء المضادات الحيوية لمدة 3 إلى 5 أيام.
  • في حالة حمل المرأة أو إصابتها بمرض السكري ، يفضل تناول المضاد الحيوي لمدة 7 إلى 14 يومًا.
  • لكن أهم شيء خلال مسار العلاج هو تناوله بشكل كامل ، حتى لو شعر المريض بتحسن ، وذلك للتأكد من عدم عودة العدوى مرة أخرى ، لأنه في هذه الحالة غالبًا ما يكون أكثر خطورة وأقوى.
  • إذا لم تشعر بتحسن بعد 24 ساعة من تناول المضادات الحيوية ، وكذلك استمرت أعراض الألم وارتفاع درجة الحرارة ، وظهرت قطرات من الدم في البول ، فمن الضروري استشارة الطبيب على الفور.
  • إذا أصيب المريض بالعدوى مرة أخرى ، يمكن تناول الأدوية المضادة للالتهابات ثم الالتزام بتناول جرعة وقائية يومية لبضعة أسابيع.
  • على الرغم من أن الالتهابات خطيرة ومؤلمة وتمنحك شعورًا دائمًا بعدم الراحة ، يمكنك أن تطمئن إلى أن العلاج عادة ما يكون فعالًا وسريعًا.

بعد التعرف على علاج التهاب المسالك البولية عند النساء ، يمكن العثور على مزيد من المعلومات: علاج عدوى المسالك البولية بالمضادات الحيوية

ما الأدوية المستخدمة في علاج التهابات المسالك البولية؟

غالبًا ما يتم تحديد نوع الأدوية والمدة المطلوبة للعلاج وفقًا للمرض ، لذا فإن استشارة الطبيب ضرورية لأن الحالات قد لا تكون متشابهة. ومن أهم هذه الأدوية:

في حالة الالتهاب البسيط:

  • أموكسيسيلين.
  • أمبيتلين.
  • ليفاكين.
  • الليفوفلوكساسين.
  • نتروفورانتوين.
  • عادة ، يحدث الشفاء بعد أيام قليلة من تناول الدواء ، لكن من الضروري الاستمرار في تناول الدواء لمدة أسبوع للتأكد من زوال العدوى تمامًا.
  • يهتم الأطباء أيضًا بوصف المسكنات ، لأن هذا الالتهاب يسبب ألمًا شديدًا وانزعاجًا للمريض.
  • وهو يؤثر على المثانة والإحليل ويسبب إحساسًا بالحرقان أثناء التبول.
  • أحد الآثار الجانبية لهذه الأدوية هو أن البول قد يتحول إلى اللون الأزرق الباهت أو البرتقالي.

إذا كان هناك تورم متكرر:

  • في هذه الحالة ، يصف الأطباء المضادات الحيوية بمجرد ظهور الأعراض ، حتى تتحسن الحالة.
  • يمكن أيضًا إجراء الاختبارات المنزلية باستخدام عيدان تناول طعام خاصة وغمسها في عينة البول ، ويمكن أن تساعد هذه الاختبارات بشكل كبير في علاج الالتهابات المتكررة.
  • في حالة العدوى الناتجة عن الجماع ، يمكن تناول جرعة واحدة من الدواء بعد الجماع.
  • يمكن أن يحدث الالتهاب أيضًا عند النساء في سن اليأس ، ثم يتم استخدام دواء الإستروجين المهبلي لتجنب العدوى المتكررة.
  • يتم وصف عصير التوت البري في بعض الحالات بسبب نتائج العلاج الفعالة.
  • عندما تستخدم المرأة الواقي الذكري القاتل لمنع الحمل ، يجب عليها تغيير النوع أو استخدام حل بديل لأن هذا يمكن أن يكون سببًا واضحًا للعدوى.

في حالة الالتهاب الحاد:

  • يوصي الأطباء عادة بالبقاء في المستشفى لعدة أيام في هذه الحالة حتى يتلقى المريض العلاج بالمضادات الحيوية عن طريق الحقن في الوريد.

ولا تفوت المزيد: أعراض عدوى المسالك البولية وأسبابها وعلاج التهاب الإحليل المتكرر

أهم العلاجات المنزلية للتخلص من عدوى المسالك البولية

هناك العديد من العلاجات المنزلية التي يمكن أن تساهم في علاج التهابات المسالك البولية ، بما في ذلك:

يشرب الماء:

  • أشارت العديد من الدراسات الطبية إلى أهمية شرب الكثير من الماء خلال النهار للتخلص من التهابات المسالك البولية.
  • وذلك لأهمية الماء في التخلص من البكتيريا والسموم في الجسم.

الزبادي (البروبيوتيك):

  • تعمل الخميرة الموجودة في اللبن الرائب على الحفاظ على صحة المسالك البولية.
  • يساعد في الهضم الصحي ويعزز مناعة الجسم وقدرته على التخلص من البكتيريا.

الحمضيات:

  • تحتوي هذه الفاكهة على كمية كبيرة من فيتامين سي ، وبالتالي تنشط جهاز المناعة لمحاربة الالتهابات المختلفة.
  • كما أنه يعمل على زيادة حموضة البول والوقاية من العدوى البكتيرية.

تسريب:

  • ركز على إفراغ مثانتك بشكل متكرر كلما شعرت بالحاجة إلى التبول.
  • وذلك لأن كثرة التبول يؤدي إلى تراكم البكتيريا في المسالك البولية.

تجنب التهيج:

  • يتم ذلك عن طريق تجنب المشروبات الغازية والكحول وغيرها من المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة.
  • حيث أنه يسبب التهاب المثانة ويزيد من وتيرة التبول.

باستخدام المثانة المائية:

  • يمكن حشو كايلاش بالماء الساخن وحفظه في مكان مؤلم.
  • وذلك لتقليل التهاب المثانة وضيقها ولتجنب الألم وحرق البول.

استخدام الأعشاب في علاج التهابات المسالك البولية

الأعشاب لها دور كبير في تطهير الجسم وطرد السموم ، بالإضافة إلى دورها في علاج الالتهابات وتخفيف الآلام ، ومن أهمها:

البربري:

  • استخدمت هذه الأوراق في الطب القديم كمضاد طبيعي للالتهابات ومدر للبول ، مما يساعد على التخلص من السموم التي تراكمت في المسالك البولية.
  • يتم تجفيفه وتحضيره كشاي وتناول كوب واحد يوميًا لمدة 14 يومًا يعطي نتائج ملحوظة.

نبات ذيل الحصان:

  • هذا النبات غني بالعديد من العناصر مثل: البوتاسيوم والمنغنيز وحمض الفينول.
  • يستخدم عادة في حالات الالتهاب الصعبة المرتبطة بوجود الدم في البول والحرق الشديد أثناء التبول.

أوريغون جذر العنب:

  • تحتوي هذه الأوراق على البربرين الذي يعطي الجذور لونها الأصفر الزاهي.
  • تساعد على تحفيز جهاز المناعة والتخلص من السموم التي تلتصق ببطانة المسالك البولية.

ثوم:

  • يستخدم كمضاد طبيعي للتخلص من الجراثيم والجراثيم.
  • كما أنه غني بالأليسين الذي يحارب الفطريات والبكتيريا.

ما هي أعراض التهاب المسالك البولية عند النساء؟

  • الشعور بألم في البطن وأسفل الظهر.
  • حرقان شديد أثناء التبول.
  • الذهاب إلى الحمام بشكل متكرر طوال اليوم ، خاصة في ساعات الليل ، حتى لو كانت كمية البول قليلة.
  • بسبب الاستيقاظ مرارًا وتكرارًا للتبول ، لا يوجد نوم مريح في الليل.
  • انتبه للتغيرات في لون البول ورائحته.
  • خلط البول بقطرات من الدم.
  • الشعور بالقيء والغثيان مع شدة الألم.
  • ارتفاع في درجة الحرارة مع رجفة في الجسم.

لا تفوت أيضًا: علاج التهاب المسالك البولية والرمل وأعراضه وأسبابه وعوامل خطره

ما هي أسباب الإصابة بعدوى المسالك البولية عند النساء؟

  • عندما يكون لديك اضطراب في الكلى أو المثانة ، فإنه يزيد من فرص إصابتك بعدوى بكتيرية أو فيروسية.
  • كما تؤدي بعض المشاكل الخلقية أو تكوين حصوات الكلى إلى تغيرات في الجسم تؤثر على المناعة ، مما يؤدي إلى عدم القدرة على محاربة الجراثيم والبكتيريا.
  • يمكن أن تكون العلاقات الجنسية سببًا رئيسيًا لعدوى المسالك البولية.
  • عندما تمر المرأة بسن اليأس يتسبب ذلك في جفاف المهبل وانخفاض في هرمون الاستروجين مما يؤدي إلى التهابات المسالك البولية.
  • يعتبر الحمل من أهم العوامل التي تؤثر على صحة المهبل والجهاز البولي ، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم خلال تلك المرحلة.

ما هي طرق الوقاية من عدوى المسالك البولية؟

فيما يلي بعض النصائح التي يمكن اتباعها والتي ستساعد في منع عدوى البول:

  • اشرب كمية كافية من الماء طوال اليوم ، حتى 8 إلى 12 كوبًا في اليوم.
  • احرص على عدم التبول والذهاب إلى الحمام بانتظام.
  • ركز على تنظيف المنطقة الحساسة وتجفيفها من الأمام إلى الخلف ، وليس العكس.
  • لا تستخدمي العطور أو غيرها من المواد المهيجة على شكل مستحضرات للمنطقة المهبلية.
  • العمل على تنظيم مستويات السكر في الدم.
  • انتبه للتبول قبل الجماع وبعده.

وهكذا ، قدمنا ​​لكِ علاجًا لعدوى المسالك البولية عند النساء. للحصول على مزيد من المعلومات ، يمكنك ترك تعليق أسفل المقالة وسنعاود الاتصال بك على الفور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى