أسباب جفاف العين وطرق علاجها

أسباب جفاف العين وطرق علاجها

ما هو جفاف العين نقدم لكم اليوم تعزيزاً عبر موقعنا الإلكتروني ، لأن جفاف العين يعتبر من الأمراض المنتشرة بكثرة ، وهذا يعني أن الدموع التي تخرج من العين لا تصل إلى العين حسب الحاجة. الترطيب ، وهناك عدد من الأشياء التي تحدث في هذه الحالة ، مثل عدم إفراز العين للدموع الكافية أو ضعف فعالية الدموع.

ما هو جفاف العين

يشعر الشخص المصاب بجفاف العين بإحساس مزعج مثل الوخز أو الحرقان ، ويمكن أن يحدث هذا عندما يكون الشخص على متن طائرة أو داخل غرفة مكيفة أو يركب دراجة أو يقضي فترات طويلة أمام الأجهزة الإلكترونية. يجلس حتى مثل التلفزيون أو الكمبيوتر أو الهاتف المحمول.

يمكن أن تساهم الأدوية التي تعالج جفاف العين في تخفيف هذا الشعور المزعج ، وقد تتطلب الاعتماد على أنواع قطرات العين الموصوفة أو تعديل نمط الحياة لتتمكن من تخفيفها ، وقد تضطر إلى متابعتها لفترة مفتوحة. من آثار مرض جفاف العين.

سنزودك أدناه بجميع المعلومات التي تحتاج إلى معرفتها حول هذا الأمر.

المزيد ننصحك بـ: علاج حكة العيون والدموع ، العلاجات المنزلية ، أسباب حرق العين

  • أولاً: ما هي أعراض جفاف العين؟

عادةً ما يعاني الشخص المصاب بمرض جفاف العين من الأعراض التالية:

  • لاذع أو حرقة أو ثقل في العين.
  • سائل لزج في العين أو حولها.
  • رد فعل تحسسي للضوء.
  • اللون الأحمر يعطي اللون للعيون.
  • الشعور كما لو كان هناك شيء بداخل العين.
  • ألم أثناء استخدام العدسات اللاصقة.
  • من الصعب القيادة في الظلام.
  • تشوش الرؤية وإرهاق العين.
  • دموع العين ، وهي استجابة الجسم للجفاف.
  • ثانيًا: متى يتوجب عليك الذهاب إلى الطبيب؟

إذا كنت تعاني من أعراض طويلة الأمد ومستمرة لحالة جفاف العين ، وتشمل احمرار العين ، أو الألم بالداخل ، أو الإرهاق أو الحساسية ، فعليك مراجعة الطبيب المختص ، لأنه قد يكون قادرًا على معرفة سبب ذلك. هذا ويوجهك نحو ما تحتاجه.

يمكن العثور على مزيد من المعلومات من خلال: علاج جفاف العين بالأعشاب والأعراض وطرق الوقاية

  • ثالثًا: لماذا تجف عين الإنسان؟

يعاني الشخص من جفاف العين لعدم حصوله على الكمية المطلوبة من الدموع ، حيث تحتوي الدموع على مخاط وزيوت دهنية وماء ، ويعمل هذا الخليط على ترطيب العين وتنظيفها ووقايتها من الأمراض.

قد تكون هذه الحالة ناتجة عن عدم كفاية الدموع أو بسبب اضطراب في عملية إنتاج الدموع التي يتم إنتاجها.

يمكن القول أن عدم قدرة العين على إنتاج ما يكفي من الدموع ، وهي حالة تُعرف طبياً باسم “القرنية الملتهبة” ، ناتجة عن عدد من الأسباب ، مثل:

  • كبار السن.
  • أمراض معينة مثل: سكر الدم ، والتهاب المفاصل ، والذئبة الحمامية ، واختلال وظائف الغدة الدرقية ، ونقص فيتامين أ في الجسم.
  • علاجات محددة ، مثل: مضادات الهيستامين ، ومزيلات الاحتقان ، ومضادات الاكتئاب ، وارتفاع ضغط الدم ، وتحديد النسل ، وحب الشباب.
  • ليزر العين: غالبًا ما يكون جفاف العين مؤقتًا وليس دائمًا.
  • تلف الغدد الدمعية بسبب الإشعاع أو العدوى.

السبب وراء التجفيف السريع للدموع هو:

  • دخان أو هواء جاف.
  • عدم السماح للعين بالرمش بمعدل مناسب ، وهو ما يحدث غالبًا أثناء القراءة أو استخدام الأجهزة الإلكترونية أو القيادة.
  • عيوب في الجفن ، مثل دحرجة داخل العين أو خارجها.
  • رابعًا: ما هي العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمرض جفاف العين؟

هناك عدد من الأشياء التي تزيد من فرص الإصابة بجفاف العين ، بما في ذلك:

  • بسبب تقدم العمر فوق الخمسين عامًا ، تفرز العين دموعًا أقل مع تقدم العمر.
  • النساء أكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة ، خاصة أولئك المصابات باضطرابات هرمونية تحدث أثناء الحمل أو توقف الحيض أو غير ذلك.
  • استخدام العدسات اللاصقة.
  • الالتزام بنظام غذائي لا يمد الجسم بما يكفي من فيتامين أ أو أوميغا 3.
  • خامساً: ما هي المضاعفات التي يمكن أن تسببها جفاف العين؟

من المرجح أن يعاني الأشخاص المصابون بمرض جفاف العين مما يلي:

  • أمراض العين المعدية: حيث تساعد الدموع على حماية العين من التهابات العين المختلفة ، وإذا لم تحصل العين على ما يكفي من الدموع ، فإنها تصبح عرضة لهذه العدوى.
  • تدمير سطح العين: إذا ساءت حالة جفاف العين ، يمكن أن يسبب التهابًا شديدًا يضر بسطح القرنية للعين ، ويسبب تقرحات القرنية وتشوش الرؤية.
  • صعوبات الحياة: يمكن أن تؤدي حالات جفاف العين إلى عدم القدرة على أداء مهام وأنشطة معينة ، مثل نشاط القراءة.
  • سادساً: ما هي الإجراءات الوقائية من مرض جفاف العين؟

إذا كنت تعاني من حالة جفاف العين ، فعليك توخي الحذر من كل ما يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الحالة ، ويمكنك اتباع أكثر من طريقة لتجنب الإصابة بهذه الحالة ، مثل:

  • لا توجه الهواء إلى عينيك: احرص على عدم تركيز البخار من مجفف الشعر أو جهاز التكييف التلقائي أو مكيف الهواء على عينيك.
  • استخدم المرطب: في الشتاء ، يمكنك استخدام معطر الجو لترطيب الهواء الجاف في الأماكن التي تتواجد فيها.
  • احرص على استخدام النظارات الشمسية أو النظارات الواقية للحماية: يمكنك العثور على نظارات مزودة بواقي أمان على الأجزاء العلوية والجوانب من النظارات حتى لا يتغلغل الهواء الجاف في عينيك ، ويمكنك الاستفسار عن المتاجر التي توفرها. بيع النظارات الشمسية ودروع السلامة.
  • لا تنس أن تريح عينيك عند القيام بعمل ليس صغيراً: إذا كنت تمارس القراءة أو القيام بعمل يتطلب تركيز عينيك لفترات طويلة من الوقت ، يجب أن تريح عينيك بإغلاقهما. يجب الانتباه إلى تحتاج إلى إرخائهم لبضع دقائق ، أو بإغلاق العينين وفتحهما بسرعة لعدة لحظات أو الرمش بسرعة وبشكل متكرر ، حيث تعزز هذه التمارين توزيعًا متوازنًا ومتساويًا للدموع على كلتا العينين. تساهم في.
  • احرص على معرفة الأحوال الجوية: يجب أن تدرك أن الرياح في المرتفعات والمواقع الصحراوية من المحتمل أن تكون جافة جدًا ، وبالتالي إذا كنت ستقضي بعض الوقت في مثل هذه الظروف ، فمن المستحسن أن تبقي عينيك مغمضتين. أغلق عينيك بشكل دائم لبضع دقائق للمساعدة على منع الدموع من الجفاف بسرعة كبيرة.
  • لا تستخدم الأجهزة الإلكترونية بمستوى أعلى من مستوى العين: إذا لم يكن الجهاز الذي تستخدمه في وضع أقل من مستوى العين ، فسيتعين عليك إغماض عينيك حتى لا تنظر إليه تمامًا ، ثم عندما لا تحتفظ به فوق مستوى العين. مستوى العين ، تفتحه بإحكام ، وهذا يساهم في عدم جفاف الدموع بسرعة أثناء عملية الوميض.
  • الابتعاد عن التدخين والمدخنين والتدخين: إذا كنت تدخن فعليك استشارة طبيب مختص لمعرفة طرق الإقلاع عنه ، حيث يساهم التدخين في تدهور حالة جفاف العين ، لذا ابتعد عن التدخين.

وبذلك نكون قد قدمنا ​​لك ما هو جفاف العين ، ولمعرفة المزيد يمكنك ترك تعليق أسفل المقال ، وسنقوم بالرد عليك فورًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى