أسباب حرقة المعدة المستمرة

أسباب حرقة المعدة المستمرة

الحموضة المعوية المستمرة هي واحدة من أكثر المشاكل الصحية شيوعًا التي يعاني منها الكثير من الناس اليوم ، ويرجع ذلك في الغالب إلى نمط الحياة غير الصحي ، والمعاناة من الحموضة المتكررة ليست مرضًا في حد ذاتها ، ولكنها عرض يحدث مع العديد من الأمراض. يجب أن يعرف المريض السبب الرئيسي للحموضة المعوية حتى يمكن علاجه بشكل صحيح ، ومن خلال هذا المقال سنتعرف بالتفصيل على أهم أسباب الحموضة المتكررة من خلال موقع الوادي نيوز.

الأعراض الرئيسية للحموضة المعوية المتكررة

تظهر على الشخص المصاب بالحموضة أعراض معينة ، من أهمها ما يلي:

  • ألم وحرقان في الصدر خاصة بعد الأكل أو بعد النوم.
  • يزداد الإحساس بالحرقان في الصدر عندما يستلقي الشخص أو يحاول الانحناء بحيث تكون المعدة فوق المريء.
  • طعم مر أو حامضي في الحلق.

للحصول على مزيد من المعلومات حول أعراض حموضة المعدة الشديدة ننصح بقراءة هذا المقال: أعراض حموضة المعدة الشديدة ، أسباب العدوى وطرق العلاج

كيف يكون لديك حرقة متكررة؟

يعاني المريض من حرقة متكررة في المريء نتيجة ارتجاع الحمض الموجود في المعدة ، والمريء جزء من الجهاز الهضمي وهو عبارة عن أنبوب ينقل الطعام من فم الإنسان إلى المعدة ، وعندما يأكل الشخص ويصل إلى المعدة ، تفرز المعدة مجموعة من الأحماض التي تهضم الطعام.

خلال هذه العملية ، تسترخي مجموعة من العضلات في أسفل المريء وفي الجزء العلوي من المعدة ، تسمى العضلة العاصرة للمريء السفلية ، للسماح بدخول الطعام إلى المعدة. بعد الأكل ، تعود هذه العضلة إلى وضعها الطبيعي. ويشد مرة أخرى.

لكن في بعض الأحيان قد يصاب الشخص بمرض يسبب ضعف العضلة العاصرة للمريء السفلية ، مما يؤدي إلى عدم القدرة على الانغلاق التام ، مما يتسبب في ارتجاع جزء من حمض المعدة إلى المريء ، مما يؤدي إلى حدوث حرقة متكررة.

حالات الحرقة التي تتطلب تدخل طبي

هناك حالات معينة يجب فيها على المريض الذي يعاني من حرقة المعدة أن يطلب المساعدة الطبية الفورية إذا ظهر على المريض أي من الأعراض التالية ، ومن أهمها ما يلي:

  • المعاناة من ألم شديد في الصدر أو ضيق مصحوب ببعض الأعراض الأخرى ، مثل ألم الذراع أو الفك ، أو صعوبة في التنفس ، حيث يمكن أن يكون هذا الألم علامة على نوبة قلبية.
  • الحموضة المعوية أكثر من مرتين في الأسبوع.
  • المعاناة من الحموضة المعوية وتفاقمها بالرغم من تناول بعض الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية.
  • صعوبة في البلع
  • الغثيان والقيء المستمر.
  • فقدان الوزن السريع بسبب فقدان الشهية وصعوبة الأكل.

المضاعفات الأكثر شيوعاً الناتجة عن الحموضة المعوية

يمكن أن تؤدي الحموضة المعوية التي تُترك دون علاج لفترة طويلة إلى مضاعفات معينة ، من أهمها ما يلي:

  • بسبب الشعور بالتعب ، لا يستطيع المريض ممارسة روتينه اليومي بشكل صحيح.
  • عدم الشعور بالتحسن حتى بعد أخذ بعض الوصفات الطبية لفترة طويلة.
  • في بعض الحالات ، قد يلزم التدخل الجراحي للتخلص من السبب الرئيسي للحموضة المعوية.
  • يمكن أن تؤدي حرقة المعدة المستمرة وغير المعالجة إلى تلف المريء أو حدوث تغيرات غير طبيعية فيه مما يؤدي إلى حالة محتملة التسرطن تسمى مريء باريت.

الأشياء التي تزيد من حرقة المعدة

هناك بعض الأنشطة التي يجب أن يتجنبها المريض الذي يعاني من حرقة المعدة تمامًا ، فهي تزيد من آلامه ومعاناته ، ومن أهمها ما يلي:

  • تناول الأطعمة الغنية بالتوابل.
  • أكل البصل
  • تناول الأطعمة والمشروبات الحمضية.
  • تناول الطماطم أو المنتجات التي تحتوي عليها ، مثل الكاتشب.
  • اشرب النعناع الذي يسبب تهيج جدار المعدة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون أو الأطعمة المقلية بكثرة.
  • تناول الكثير من الشوكولاتة.
  • شرب المشروبات الكحولية والغازية والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين.
  • تناول كميات كبيرة من الطعام في وقت واحد.
  • بدانة.
  • التدخين المفرط.

بسبب الحرقة المتكررة

هناك العديد من الأسباب سواء كانت مرضية أو غير مرضية تؤدي إلى استمرار الحموضة ، ومن أهمها ما يلي:

1- الارتجاع المعدي المريئي

يعد هذا الارتجاع من أهم وأشهر أسباب الحرقة المتكررة ، ويحدث نتيجة ارتجاع الطعام إلى أنبوب المريء ، نتيجة فشل إغلاق العضلة العاصرة السفلية الموجودة في الأسفل. المريء ، والذي يتمدد فقط أثناء الأكل لتمكينه من الدخول إلى المعدة ثم ينقبض ، وإذا لم ينغلق تمامًا نتيجة لوجود خلل فيه ، فإن بعض الطعام وحمض المعدة يرتد إلى الوراء. شعور بحرقة.

2- فتق الحجاب الحاجز

هذا هو أحد أسباب الحموضة ، والتي تسمى فتق الحجاب الحاجز ، حيث يتسبب هذا الفتق في إحداث شق في الحجاب الحاجز ، مما يسمح لجزء من المعدة أن يبرز من خلال هذا الفتق ويصل إلى منطقة الصدر.

3- فترة الحمل

هناك الكثير من التغيرات الجسدية التي تتعرض لها المرأة أثناء الحمل ، ومن أهم الأمور التي تواجهها المرأة الحامل خلال هذه الفترة الشعور بالحرقان في البطن ، والتي تزداد مع تقدم الحمل وحجم البطن. الزيادات تستمر في الزيادة. ينمو الرحم ، والسبب الرئيسي لهذه الحموضة هو هرمون البروجسترون ، حيث أنه يزيد من معدله في الجسم منذ بداية الحمل ، والذي بدوره يعمل على إرخاء العضلة العاصرة للمريء ، وبالتالي تدفق الطعام. جزء من المريء ، مما يسبب حرقان وحموضة في المعدة.

لمعرفة المزيد عن علاج الحرقة أثناء الحمل وأسبابها الأكثر شيوعًا ننصح بقراءة هذا المقال: علاج حرقة المعدة أثناء الحمل وأسبابها الأكثر شيوعًا

4- تناول الأطعمة والمشروبات التي تزيد من حرقة المعدة

مثل الأطعمة الدهنية والحمضية والتوابل والكحول والكافيين ، فهذه الأشياء تزيد من استرخاء العضلة العاصرة للمريء وبالتالي تسبب حرقة المعدة.

5- الأدوية

هناك بعض الأدوية التي تزيد من الشعور بالحموضة ، مثل:

  • العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات: من أهم الآثار الجانبية الحموضة المعوية ، ومن أهم هذه الأدوية المضادة للالتهابات الإيبوبروفين والنابروكسين والأسبرين وغيرها.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم ، وبعض الأدوية المستخدمة في علاج تنظيم ضغط الدم ، والأدوية المستخدمة في علاج أمراض القلب ، حيث تؤدي جميع هذه الأدوية إلى ارتخاء العضلة العاصرة للمريء السفلية.
  • العلاج بالأدوية الهرمونية التي تحتوي على هرمون البروجسترون الموجود ، على سبيل المثال ، في معظم الأدوية المانعة للحمل.
  • مصاصة
  • الثيوفيلين الذي يستخدم لعلاج الربو.
  • الأدوية المستخدمة في علاج مرض باركنسون
  • مضاد للاكتئاب ثلاثي الحلقات
  • العلاج الكيميائي
  • المكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد أو البوتاسيوم.
  • الأدوية المستخدمة في علاج هشاشة العظام والتي تنتمي إلى فصيلة البايفوسفونيت.

6- أسباب أخرى

  • الذهاب إلى الفراش بعد الأكل بوقت قصير جدًا أو الاستلقاء على الظهر بحيث يكون مستوى المعدة أعلى من مستوى المريء ، مما يؤدي إلى رجوع الطعام وأحماض المعدة إلى المريء.
  • زيادة الوزن المفرطة التي تضغط على البطن.

للحصول على مزيد من المعلومات حول علاج الحموضة في الحلق ننصح بقراءة هذا المقال: علاج الحموضة في الحلق واعراضها واسبابها

في نهاية مقالنا شرحنا أسباب الحموضة المتكررة ومضاعفاتها ونأمل أن نكون قد استفدنا منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى