مصر تحتفل بشم النسيم.. هذه مواصفات الفسيخ والرنجة السليمة

مصر تحتفل بشم النسيم.. هذه مواصفات الفسيخ والرنجة السليمة

يحتفل المصريون، اليوم الاثنين، بعيد شم النسيم، وهو عيد فرعوني توارثه الأجيال عبر السنين، حيث تبدأ طقوسه بتلوين البيض، وتناول الأسماك المملحة فى سياقات اجتماعية مرحة كالخروج إلى المتنزهات وعلى ضفاف النيل، أو جمع شمل الأسرة في المنزل لتناول الأسماك المملحة مثل الفسيخ والسردين والرنجة، مصحوبة بالخس والبصل والملانة.

ويتصادف حلول يوم شم النسيم هذا العام مع الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك، وربما تناول مثل هذه الأطعمة بكثرة اليوم قد يوثر بالسلب على الصائمين، خاصة اليوم التالي، فعلا الأغلب سيشعرون بالعطش الشديد. لذا ينصح خبراء التغذية بعدم الإكثار من تلك الأطعمة، سواء بوجبة الإفطار أو السحور، حتى لا يتسبب ذلك بالشعور بالعطش الشديد بالنسبة للصائمين.

أما عن نوعية وجودة تلك الأطعمة، قال الدكتور حسن حسونة أستاذ التغذية بالمركز القومى للبحوث، فى نشرة طبية صادرة عن المركز القومى للبحوث، إن البيض يعتبر من الأغذية ذات القيمة الغذائية العالية، حيث يحتوى على نسبة عالية من البروتين تصل الى 12%، كما يحتوى على الدهون والفيتامينات خاصة فيتامين “A” و”D”، إضافة إلى الأملاح المعدنية وأهمها الحديد والفسفور والكالسيوم، كما يحتوى على جميع الأحماض الأمينية الأساسية التي لابد من توافرها في الغذاء لأن الجسم لا يستطيع تخليقها.

أما أن أشهر أكلات شم النسيم وهي الفسيخ، أشار إلى أن الفسيخ يُصنع عادة من سمك البورى وبالرغم أن الكثيرون من غير المصريين يعتبرون الفسيخ سمك “متعفن”، وليس له مواصفات قياسية فإن تناول الفسيخ فى شم النسيم يعتبر من العادات الغذائية المتوارثة عبر الأجيال عند كثير من المصريين.

الرنجة المخنة

وأوضح أن الأضرار الناتجة عن تناول الفسيخ قد ترجع إلى العديد من العوامل منها استخدام عبوات من الصفيح أو أوانى بلاستيكية غير مناسبة لحفظ الفسيخ، لأنه يجب استخدام براميل خشبية مناسبة لا تسمح بنمو ميكروبات التسمم الغذائي. وكذلك قلة جودة الأسماك المستخدمة فى تصنيع الفسيخ قد تعود بالضرر على المستهلك. فيجب أن تكون الأسماك طازجة، وكذلك الكميات الكبيرة من الأملاح التي تستخدم فى تمليح الأسماك، والتى قد تكون غير جيدة وغير مطابقة للمواصفات، مما يؤدى إلى حدوث التسمم الغذائي وارتفاع ضغط الدم وحدوث أضرار لمرضى القلب والكلى والأمراض المزمنة.

خبير التغذية ذكر أن السردين يحتوى على نسبة عالية من الأحماض الدهنية الغير مشبعة والتى تعرف بالأوميغا-3 والذى يعتبر مصدرا لها، وهي مفيدة فى الوقاية من أمراض القلب وتحمي من الالتهابات وتساعد فى خفض الكوليسترول والغليسريدات الثلاثية، ويعتبر السردين واحدا من أفضل مصادر الكالسيوم وفيتامين “D”، وبالتالى يقوي العظام، ويؤدى السردين فى حالة تلوثه وعدم مطابقته للمواصفات إلى ارتفاع ضغط الدم، وفي حالات أخرى يؤدى إلى التسمم الغذائي.

وقال أستاذ التغذية بالمركز القومى للبحوث إن الرنجة تعتبر البديل الصحي والآمن للأسماك المملحة، حيث أن طريقة التصنيع والحفظ بالتدخين وطريقة إعدادها للأكل باستخدام التسخين، تقضي على الميكروبات والطفيليات والبكتريا، ويجب أن يكون لون الرنجة ذهبي فاتح وغير ملونة وقوامها متماسك وخالية من التهتك والإصابة بالطفيليات، ويفضل شراء الرنجة مغلفة ومدون على الغالف تاريخ الإنتاج والصلاحية.

وذكر أستاذ التغذية أنه لتلافي الأضرار الناتجة من تناول الأسماك المملحة، يجب الشراء من أماكن موثوق بها تخضع للرقابة الصحية وأن تكون الأسماك طازجة ومتماسكة وغير منتفخة وتكون القشور عادية وغير داكنة، والعيون برّاقة والخياشيم حمراء اللون ورائحتها عادية ومحفوظة فى ملح مطابق للمواصفات القياسية فى براميل خشبية خاصة وذلك لتالفي حدوث التسمم الغذائي وارتفاع ضغط الدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى